وزير الخارجية الألمانى: النيل «قلب مصر» ويجب مواجهة الظروف المؤثرة عليه

Advertisemen
حيث أكد وزير الخارجية الألمانى، زيجمار جابرييل، اليوم الأحد، أن هناك تعاونا مكثفا بين مصر وألمانيا فى كافة المجالات ولاسيما فى مكافحة الإرهاب. وقال جابرييل، خلال مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الخارجية سامح شكرى، أن استقرار مصر يعد مهماً للعالم أجمع.

وأضاف أن بلاده تعد من أكبر المانحين للبرامج التى تطبق فى مصر، مشيرا الى الاتفاقية التى تم توقيعها بين مصر وألمانيا بشأن التواصل فى مجال اللاجئين وتهيئة الأوضاع لهم.


وأكد وزير الخارجية الألمانى ضرورة دعم مصر فى مواجهة الظروف المؤثرة على نهر النيل والدولة ككل.. قائلا: «النيل هو قلب مصر». وأشار جابرييل إلى وجود مباحثات ثنائية بين الجانبين فى هذا الصدد، مشددا على أن بلاده تبذل شتى الجهود لدعم هذه المنطقة المهمة المركزية.


وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، أحمد أبو زيد، إن زيارة الوزير شكرى شهدت التوقيع على ورقة العناصر المشتركة للتعاون بين مصر وألمانيا فى مجال الهجرة، حيث وقع عليها عن الجانب المصرى السفير بدر عبدالعاطى، سفير مصر فى ألمانيا، وعن الجانب الألمانى السفير فيليب أكرمان، مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط، فى حضور وزيرى خارجية البلدين، مضيفا أن الورقة تؤكد أهمية التعاون مع ألمانيا لإيجاد حلول تحقق مصلحة البلدين فى إطار من الشراكة واحترام حقوق اللاجئين والمهاجرين بما يتسق مع القانون الدولى.

وأضاف أبو زيد «أن مباحثات الوزيرين تطرقت إلى مختلف جوانب التعاون بين البلدين، بالإضافة إلى الشأن الإقليمى.
Advertisemen